بكل فخر واعتزاز بهم نادي بني ياس يكرم خط الدفاع الأول

كرم نادي بين ياس أكثر من مئة طبيب وطبيبة ومتطوعاً في الزيارة التي قام به وفد النادي اليوم السبت إلى المستشفى الميداني الكائن في أرض المعارض، وهي الزيارة التي هدفت إلى دعم خط الدفاع الأول في مواجهة وباء كورونا واندرجت ضمن المبادرات المجتمعية التي يطلقها النادي سعياً إلى تعزيز قوة المجتمع في مواجهة التحديات الحالية.

وترئس وفد الزيارة سعادة محمد سهيل الكثيري عضو مجلس الإدارة رئيس المبادرات المجتمعية إلى جانب جمع غفير من منتسبي النادي الذي اطلعوا على سير العمل داخل المستشفى والجهود العظيمة والجبارة التي تبذلها الكوادر الطبية في مجابهة هذا المرض والإنجازات الكبيرة التي تم ترجمتها على أرض الواقع.

وأكد محمد سهيل الكثيري أن العاملين في خط الدفاع الأول ضربوا أروع الأمثلة في روح التفاني والعمل وعكسوا الدعم الكبير والموصول الذي يحظون به من قبل القيادة الرشيدة والتي وضعت الإنسان وصحته ونماءه فوق كل اعتبار، موجهاً جزيل الشكر والعرفان إلى كافة الطواقم الطبية والمتطوعين على جهودهم الحثيثة التي كانوا وما زالوا يبذلونها، معرباً عن سعادته وسعادة كافة أبناء الوطن بما تحقق من إنجازات على صعيد مكافحة هذا الوباء.

وتواجد ايضاً المدير التنفيذي لشركة الألعاب سالم نايف الكثيري والسيد أحمد العبدولي المدير التنفيذي بأرض المعارض والسيد إبراهيم الريامي مدير العمليات بالمستشفى الميداني بأرض المعارض و مدير مركز أبوظبي السيد سالم سلطان السويدي ومدير مركز صحة بني ياس خلفان الرميثي

ويضم المستشفى الميداني قرابة 1000 سرير تم تجهيزها بأحدث التقنيات الطبية المتوافرة على الصعيد العالمي حيث شهدت زيارة النادي الاستماع لشرح من الأطباء عن آلية الفحوصات التي تجرى والترتيبات الخاصة بها، حيث خرج الجميع بانطباعات رائعة عن مستوى الرعاية الذي يقدم في هذا الصرح الطبي.

وشهدت الزيارة قيام وفد نادي بني ياس بتكريم أكثر من مئة طبيب وطبيبة إلى جانب المتطوعين، حيث دعى النادي كافة أبناء المجتمع إلى الوقوف صفاً واحداً خلف الأجهزة الطبية والصحية ودعم جهودهم التي تبذل في سبيل الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين على أرض الدولة.

بدورهم أعرب أعضاء الطواقم الطبية والصحية عن سعادتهم الكبيرة بمبادرة نادي بني ياس التي منحتهم دفعة معنوية هائلة في سبيل العمل والاجتهاد للتخلص من آثار هذا الوباء العالمي، مؤكدين أن الإمارات وأبنائها ضربواً أروع الأمثلة في مجابهة كورونا وتداعياتها، مؤكدين ثقتهم بأن القادم سيكون أزهى وأجمل بفضل روح التعاون بين جميع أفراد المجتمع